تابع خلاصات الموقع الخلاصات

مقتل لاجئ عراقي في المانيا

نشر الخبر في الاثنين 03 أكتوبر 2016 - 10:15:20 |
صوت النرويج/المانيا/ قتلت الشرطة الالمانية لاجئا عراقيا في سكن للاجئين في العاصمة برلين وذلك بعد ان هاجم بسكين شخصا يقال انه باكستاني شك في قيامه بالاعتداء جنسيا على ابنته الصغيرة

وقالت الشرطة ان اللاجئ العراقي يبلغ من العمر 29 عامل توفي بعد اصابته بعدة عيارات نارية في وقت متاخر من يوم الثلاثاء في حي موابيت في العاصمة برلين

واضافت صحفية bz الالمانية اليومية ان الشرطة حضرت الى السكن بعد تسلمها اخطارا يفيد بان الباكستاني المزعوم البالغ من العمر 27 عاما اعتدى جنسيا على طفلة لايتجاوز عمرها 8 اعوام في متنزه مجاور وعند محاولة القاء القبض على الباكستاني من قبل الشرطة هجم عليه والد الطفلة محاولا طعنه حسبما افاد شهود لوكالة فرانس برس

وبالمقابل قام رجال الشرطة بفتح النار على العراقي واصابوه بعدة عيارات توفي على اثرها بعد عدة ساعات في المستشفى اما الباكستاني المشتبه به لم يصب باذى كما ان الشرطة لم تعلن عن اسماء القتيل والمعتدي المزعوم اما الطفلة ووالدتها فهم يخضعون الان الى جلسات للعلاج النفسي عقب الحادث

ومن الجدير بالذكر ان نقابة الشرطة في برلين حذرت من خطورة ادانة رجال الشرطة الذين قتلوا اللاجئ العراقي حيث قال رئيس نقابة الشرطة بودو فالزغاف ان على رجال الشرطة منع أي عمل انتقامي فردي
كما طالب بتزويد رجال الشرطة باجهزة صعق كهربائي قائلا ان الشرطة لاتريد قتل احد ولكنهم مجبرون على ذلك اذا لم توفر الحكومة لهم وسائل اخرى.




مجلة صوت النرويج

اعداد صبا مجيد
متابعة عمر حبيب




الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بآداب الحوار وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.