تابع خلاصات الموقع الخلاصات

البطاقه التموينية لطالبي اللجوء بدل من الدعم المادي

نشر الخبر في الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 01:17:33 |
صوت النرويج /اوسلو/ صرحت وزيرة الهجرة النرويجي ان العام المقبل سيشهد تعديلات في قضايا المهاجرين ومن اهمها الغاء الدعم المالي النقدي واستبداله ببطاقه تموينيه تخصص لشراء المواد الغذائية وغير قابلة للصرف النقدي لطالبي اللجوء في النرويج.

واشارت وزيرة الهجرة والاندماج بكلمات واضحة بآن النرويج ستكون غير جذابه لاستقبال طالبي اللجوء في المستقبل.

وفي نفس السياق سيجعل النرويج غير مرغوب بها لمن يفكر بالمجئ لها بسبب توقف الدعم المادي واستبداله بالكيبونات وهي غير قابله للسحب النقدي ويآتي ذالك بسبب الكثيرين من الناس يقومون بالحوالات وخاصه الشباب منهم والذين يشعرون بالضغط من قبل بعض المهربين الذين يقومون بدفع تكاليف سفرهم وصولا الى النرويج وبعض الديون المترتبه عليها.

هذا وتشير الوزيرة ان الكثير من الشباب الذي يقومون بالتحويلات ليصل بهم الحال الى مرحلت الجوع بسبب تحويل مرتباتهم بالكامل في بعض الاحيان وهذا يسبب لهم ازمه حاده ماديه وعدم القدره لشراء الغذاء وهذا شيئ مرفوض في النرويج وعلى الجميع ان ياخذوا كفايتهم من التغذية.

وفي الوقت نفسه تضيف الكثير من المنظمات في اوروبا ان ٩٠ بالمئه من المهاجرين ياتون الى اوروبا عن طريق مهربين حيث يدفعون المبالغ طائله للوصول الى وجهتهم وتترتب على ذالك في بعض الحالات ان يقترضون حتى يصلون الى بلدان اوروبيا مختلفه.

وتشير الوزيره بالرغم من المبالغ القليله التي يتلقها الشخص الواحد حيث تصل الى ما يقارب ٢٣٤٠ كرون، وللزوجين تقريباً ٤٤٠٠ كرون في الشهر، ان القرار الذي صدر هو للحد من سوء التصرف في المبالغ التي تصرف لاجل التحوويلات.



مجلة صوت النرويج
ترجمة واعداد عمر مؤيد حبيب
المصدر والصوره TV2



الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بآداب الحوار وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.